التحقيق في حصار مقهى ليندت: محتجز الرهائن مؤنس كان يعاني من الفصام وحاول الانضمام الى عصابة الريبلز


 

بدأت لجنة التحقيق في وفيات حصار مقهى ليندت في مارتن بلايس تحقيقاتها في مقتل مدير المقهى توري جونسون والمحامية كاترينا داوسون والمسلح معن هارون مؤنس.

وكشفت المعلومات ان مؤنس تم تشخيصه بمرض الفصام المزمن قبل اربع سنوات ونصف من الاعتداء الإرهابي على مارتن بلايس.

وقال مؤنس للأخصائي النفسي كريستن باريت انه “يخضع لمراقبة مجموعات في ايران وأوستراليا لمدة 14 عاما”. ووصف له الأخصائي النفسي على عقاقير ساهمت بتحسن حالته وفقا لما قاله الطبيب بعد زيارات مؤنس المتكررة لعيادته.

كما استمعت اللجنة الى انه حاول الانضمام لعصابة الدراجات النارية “الريبلز”في العام 2012 او 2013 لكن رفضت العصابة قبول عضويته واصفة إياه ب”المخبول”.

وقد طلب مؤنس نصيحة المدعي العام جورج برانديس في رسالة اذا كان يحق له قانونيا ان يرسل رسالة الى زعيم تنظيم “الدولة الاسلامية” ابو بكر البغدادي،  لكن اجابه برانديس انه عليه السعي للحصول على النصيحة من قبل اخرين. 

كما تم الاستماع الى ان مؤنس كان مهووسا بالشهرة وكان يجني الأموال من الشعوذة والشفاء الروحاني ويستغل هذه الوظيفة للاعتداء الجنسي على النساء على مدى سنوات.

هذا ومن المقرر ان يتناول التحقيق الذي سيستغرق مدة اسبوعين مسألة السماح له بالحصول على الإفراج على الرغم من الاتهامات الخطيرة الموجهة اليه.

الرجاء ذكر المصدر الأصلي للخبر و australianlebanesenews.com.au / والمترجم عند استخدام الخبر وقراءته عبر وسائل إعلامية.
ترجمة: australianlebanesenews.com.au
المصدر: ABCnews
جميع الحقوق محفوظة

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *


2 + = three

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>