ترحيب بالامطار بعد اسوأ حرائق في استراليا والسلطات تحذر: لا يمكنها السيطرة على 3 حرائق كبيرة مميتة مستعرة


 

رحب السكان في المناطق التي تلتهمها حرائق الغابات في نيو ساوث ويلز بالامطار الا ان السلطات قالت ان الامطار على الرغم من انها ستساعد في مهمة مكافحي الحرائق الا انها غير قادرة على اخماد 3 حرائق كبيرة مميتة مستعرة قبل ان تسوء الاحوال الجوية لاحقا في هذا الاسبوع.

واسفرت الحرائق عن تدمير 60 منزلا على الاقل السبت، ووصل بذلك عدد المنازل التي  دمرتها الحرائق الى 576 منذ عيد رأس السنة.

اما اكثر المناطق الحدودية لنيو ساوث ويلز تأثرا باسوأ واخطر الحرائق فهي بندانوون، وينجيلو، باتلو، منطقة جيرفاس باي، بويدتاون، وومبوين، كياه، توامبا، وكبرامورا

وقال رئيس الوزراء الاسترالي ، السبت، أن بلاده استدعت ثلاثة آلاف جندي في الاحتياط للمساعدة في مكافحة حرائق الغابات التي اجتاحت أنحاء واسعة من القارة، في تعبئة غير مسبوقة في تاريخ البلاد.

وقال موريسون إن “هذا القرار يسمح بوجود مزيد من الرجال على الأرض ومزيد من الطائرات في السماء ومزيد من السفن في البحر”.

وأضاف أن الحكومة كلفت جنرالا مهمة الإشراف على التدخل العسكري في جهود مكافحة الحرائق التي ستساهم فيها أيضا حاملة مروحيات.

ويساهم الجيش الأسترالي منذ اشهر في جهود مكافحة الحرائق بعمليات استطلاع جوي ورسم خرائط وبحث وإنقاذ ودعم لوجستي وجوي، وقد سبق له وأن نشر ألفي عسكري في إطار هذه الجهود.

وقالت وزيرة الدفاع ماريز باين  إن “الحكومة لم تتخذ هذا القرار باستسهال، وانها المرة الأولى، بحسب ما أذكر، التي يتم فيها استدعاء مثل هذا العدد من جنود الاحتياط. في الواقع، أعتقد أنها المرة الأولى في تاريخ أمتنا”.

وارتفعت درجات الحرارة السبت إلى ما فوق 45 درجة مئوية، وهي ظروف مثالية لتأجيج الحرائق المستعرة أصلا. وأعلنت السلطات حالة الطوارئ في جنوب شرق البلاد، الأكثر اكتظاظا بالسكان.

ومنذ بدء موسم الحرائق في سبتمبراسفرت الحرائق عن مقتل حوالي 22، وتدمير 1300 منزل ومساحات شاسعة مت الاراضي.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *


eight − = 5

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>