الإفراج عن الاعلامي محمد صالح في اليونان


 

تفيد وزارة الخارجية والمغتربين أن مدير شرطة جزر سيكلاديس ابلغها بان سلطات بلاده تبلغت من السلطات الالمانية ان السيد محمد صالح ليس هو الشخص المطلوب من قبلها ، وعليه بات حرا طليقا اعتبارا من الساعة 10:45 دقيقة من مساء يوم الاثنين الواقع فيه 23-09-2019 . واكد المسؤول اليوناني على ما يلي :

تقديم اعتذار رسمي بالنيابة عن وزير حماية امن المواطن اليوناني ميخائيل خريسوخويديس للسيد محمد صالح وابلاغه بأن المشكلة التي واجهها مردها مذكرة التوقيف الصادرة عن السلطات الالمانية، من دون أدنى مسؤولية للسلطات اليونانية.

- سوف ينقل السيد محمد صالح مباشرة الى احد فنادق الجزيرة وتكون إقامته على عاتق الدولة اليونانية. واعتبارا من يوم غد سوف يتسلم جواز سفره.

- ستقوم السلطات اليونانية بالاجراءات القانونية اللازمة وتسهيل مغادرته الى بيروت من مطار اثينا الدولي.

- بسبب اضراب البحارة يوم غد الثلاثاء بتاريخ 24 -09-2019 قد لا يستطيع السيد صالح مغادرة جزيرة سيروس.

سوف تتابع وزارة الخارجية والمغتربين مع السلطات اليونانية المختصة إجراءات عودة السيد صالح إلى لبنان.

وكان المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم قد أبلغ، مساء أمس، عائلة الاعلامي محمد صالح الإفراج عنه قبيل منتصف الليل، على أن يصل الى بيروت بعد ظهر اليوم. وكانت جهود إبراهيم والسفارة اللبنانية في اليونان قد تكللت بالنجاح للإفراج عن صالح المحتجز لدى الشرطة اليونانية منذ الخميس الماضي، بناءً على مذكرة أمنية ألمانية عمّمت اسم «محمد علي صالح» الذي تتهمه بخطف طائرة عام 1985 والتسبّب عام1987 باحتجاز ألمان لقاء الإفراج عنه.

مصادر مواكبة للقضية قالت إن إبراهيم أرسل إلى السلطات الألمانية المستندات والأدلة التي تثبت أن صالح المطلوب ليس هو نفسه صالح المحتجز، إنما هناك تشابه أسماء. وقد تلقّى بعد ظهر أمس اتصالاً من الألمان يعدونه بتنسيق الإفراج عن صالح في غضون ساعات. وأجرى الأخير اتصالاً بعائلته أمس، بعد مغادرته مركز احتجازه.

الاخبار

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *


nine × = 63

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>