هجوم بسكين في وسط مدينة سيدني يؤدي الى وفاة امرأة واصابة اخرى والشرطة تنوه بشجاعة المارة


 

أعلنت الشرطة أنها عثرت على جثة امرأة 41 عاما في شقة قرب موقع الاعتداء الذي وقع في وقت سابق من النهار في وسط سيدني.

وقالت إن الجثة قد عُثر عليها في حي الأعمال في وسط سيدني حيث طعن رجل امرأة قبل ان يتم توقيفه، لكن الشرطة لا تزال “تجري تحقيقاتها” لكشف ملابسات ما حصل.

وكانت الشرطة قالت ان رجلاً طعن امرأة وطارد العديد من الأشخاص في وسط سيدني هاتفا “الله أكبر” قبل أن يتمكن عدد من المارة من السيطرة عليه .

وأظهرت مشاهد بثتها وسائل إعلام محلية الرجل يقفز على سقف سيارة حاملا سكينا وهو يهتف “الله أكبر”. وقالت الشرطة انها قامت بتوقيف الرجل وأن المصابة نقلت الى المستشفى وحالتها مستقرة.

ونوهت الشرطة بشجاعة المارة حيث ان منفّذ الاعتداء ميرت نيي 21 عاما كان يحمل سكينا كبيرا وطارد العديد من الأشخاص في الشارع المزدحم “وقام خمسة أو ستة أشخاص آخرين في الخلف يطاردونه محاولين ردعه. قبضوا عليه وسيطروا عليه” مستخدمين الكراسي وصندوقا بلاستيكيا.

واعتقلت الشرطة الرجل ونقل الى المستشفى لتقييم حالته الصحية حيث اشارت المعلومات انه اودع المصح العقلي بسب مشاكل بالصحة العقلية منذ ايام.

وافاد مفوض الشرطة مايك فولر ان المعتدي  كان يحمل “يو اس بي” يحتوى على ايديولوجيات ومواد متعلقة بالارهاب لكن  الشرطة استبعدت ان يكون له علاقة بمنظمات ارهابية.

ولم تتوصل الشرطة بعد لمعرفة دافع الاعتداء ، والتحقيقات لا زالت جارية.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *


three + 4 =

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>