اربعون داعشيا عادوا الى استراليا… ومشروع قانون جديد لحظر آخرين من العودة لمدة عامين


 

يسعى الائتلاف الفدرالي الى تسريع تمرير مشروع قانون مكافحة الإرهاب الذي من شأنه حظر الأشخاص الذين يشكلون خطرا على الأمن القومي من العودة الى استراليا لمدة عامين.

كما سيتم النظر في مسألة إلغاء تشريع “مديفاك” في البرلمان الذي يسمح لطالبي اللجوء المرضى في جزيرتي مانوس وناورو بالقدوم الى استراليا من اجل تلقي العلاج وذلك مع انعقاد البرلمان هذا الاسبوع. 

ويستعد وزير الشؤون الداخلية في استراليا بيتر داتون لعرض مشروع قانون على البرلمان يسعى من خلاله الى حظر الأشخاص الذي يشكلون خطرا على الأمن القومي من العودة الى استراليا لمدة عامين. 

تأتي هذه الخطوة وسط تقارير أفادت الى ان 40 شخصا ممن انضموا الى الدولة الإسلامية وفرق إرهابية اخرى في سوريا والعراق عادوا الى البلاد. وقال مدير التحرير في صحيفة “ذا أستراليان” بول كيلي ان مشروع قانون عودة المقاتلين الأجانب سيشكل اختبارا لزعيم المعارضة أنطوني ألبانيزي، حيث أن الحكومة ستسعى بقوة من اجل تمرير القانون حمن خلال ممارسة ضغوطات على حزب العمال من اجل دعمه.

والمعروف ان حزب العمال يدعم الإجراءات في المبدأ لكنه ينتظر الاطلاع على مسودة المشروع قبل الإعلان عن دعمه. 

وأفادت المصادر الى أن 40 استراليا  انضموا الى داعش وفرق ارهابية اخرى في سوريا والعراق تمكنوا من العودة الى استراليا.

والعائدون هم من ضمن 230 استراليا غادروا استراليا وتوجهوا الى مناطق النزاع في العام 2012. ويعتقد ان حوالي 80 آخرين لا زالوا هناك. 

المصدر: سكاي نيوز

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *


× seven = 35

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>