استراليا: بولين هانسون في أزمة مزدوجة : تسجيل سري آخر يورط حزبها اكثر، فكيف سترد؟


 

 أوعز رئيس الوزراء الاسترالي سكوت موريسون حزبه الى وضع حزب العمال قبل حزب امة واحدة الذي تترأسه بولين هانسون بالترتيب في قائمة الأصوات التفضيلية  في الانتخابات الفدرالية بعد التسجيلات الاخيرة التى تناولتها قناة الجزيرة، في خطوة لنزع فتيل الغضب المتنامي حول حزب بولين هانسون وعلاقته بالرابطة القومية الاميركية للأسلحة.

يأتي ذلك بعد ان كشف تسجيل سري جديد بثته قناة الجزيرة عن اقتراح للسناتورة هانسون بان مجزرة بورت آرثر ربما كانت مؤامرة حكومية (في عهد جون هاورد) حيث  سُمعت هانسون تقول في التسجيل بانه لديها تساؤلات حول المجزرة التي خلفت 35 قتيلا عندما فتح مسلح النار على الحشود في تاسمانيا ما ادى الى اتخاذ خطوات من اجل تشديد قوانين الاسلحة.

ووقبل ذلك كشف تسجيل سرّي آخر عن سعي مسؤولين بارزين  في حزب أمة واحدة، وهما جيمس أشبي وستيف ديكسون للمطالبة بملايين الدولارات، في صورة تبرعات سياسية من الرابطة القومية الاميركية للأسلحة، وذلك مقابل خلق توازن للقوى وإضعاف قوانين الأسلحة الأسترالية. 

 جاء هذا الكشف ضمن تحقيق بقناة الجزيرة، استُخدمت فيه كاميرات خفية وصحفي انتحل شخصية قائد حملة مؤيدة للحق في حمل الأسلحة، وذلك بغرض كشف جهود الحزب  للحصول على تمويل في واشنطن.  

وقال حزب “أمة واحدة” إنه أحال التقرير الإخباري الى الشرطة وأجهزة المخابرات بسبب مخاوف من تدخل أجنبي في السياسة الأسترالية قبل الانتخابات في أيار/مايو.

وقد برّر اعضاء حزب بولين هانسون هذه التصريحات بقولهم انهم كانوا مخمورين وتم استدراجهم بسوء النية.

ويُرجح أن يتسبب هذا التحقيق في إحراج حزب أمة واحدة  لأن الحزب كان يدعم علناً مقترحاً بحظر أي تبرعات سياسية أجنبية، ولأن إضعاف قوانين حيازة الأسلحة أصبح مستهجناً على الصعيد السياسي الآن في أعقاب اعتداء كرايستشرش الإرهابي بحسب ما ذكرت Arabicpost.

وقد تم مطالبة هانسون بالرد والقيام بالتوضيح بعد نشر البرنامج. ويتوقع ان تلقي خطابا اليوم حول هذه المسألة

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *


eight × 4 =

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>