الاحتفاء بـالبطل “فتى البيض” الاسترالي وحملة تبرعات لمساعدته حصدت 40 الف دولار


 

وصف نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي الفتى الأسترالي ويليام كونلي (17 عاماً) بالبطل، بعد رشقه، السبت، سيناتوراً أسترالياً من اليمين المتطرف ببيضة على رأسه؛ لحديثه بأن “الدين الإسلامي هو أصل العنف”، وذلكتعليقا على الاعتداء الارهابي على مسجدين في  نيوزيلندا الذياسفر عن مقتل 50من المصلين واصابة 34 شخصا.

وعقب إلقاء كونلي البيضة على السيناتور  فرايزر أنينغ، الذي رد بضربه على وجهه مرتين، قبل أن يفرق بينهما عدد من الحاضرين خلال مؤتمر صحفي في ملبورن، أطلق النشطاء حملة دعم كبيرة للصبي، من خلال إطلاق هاشتاغ “إيغ بوي هيرو” أي “فتى البيضة البطل” عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” وتفاعل الآلاف مع الهاشتاغ، ما ساهم في تصدره التريند العالمي، معتبرين أنه رمز جديد مناهض للعنصرية. وتحول الفتى الأسترالي إلى نجم على المنصات الاجتماعية، ووصل عدد متابعيه في موقع إنستغرام إلى 240 ألفا، وتلقى عددا من التغريدات التي تشيد بما فعله ووصفته بـ”السلوك البطولي”.

وتم إطلاق حملة تبرعات لفائدة الفتى، تهدف إلى مساعدة “البطل الصغير” على دفع نفقات الدعوى القضائية، لا سيما أن هناك من شجع على ملاحقة السيناتور لأنه رد بعنف على الفتى القاصر.

ونجحت المبادرة حتى الآن في جمع 40  ألف دولار، فيما تم نشر صفحة ” GoFundMe ” لدفع الرسوم القانونية و”لشراء المزيد من البيض”، الا ان كونيلي صرح بانه سيوجه معظم هذه الاموال لضحايا اعتداءات كرايستشيرش.

المصدر: القناة التاسعة

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *


nine × 3 =

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>