حادث دعس في لندن واصابة عدد من المشاة وحذر رغم رفع حالة التأهب


 

اعلنت الحكومة البريطانية بعد ساعات من اعتقال شاب يشتبه بمسؤوليته عن دعس عدد من المشاة وحاجز خارج مبنى البرلمان في لندن أن مستوى التهديد الإرهابي لا يزال عاليا رغم رفعها حالة التأهب الأمني.

وعقد المسؤولون الأمنيون بالحكومة اجتماعا للجنة الطوارئ مساء اليوم الثلاثاء لبحث الواقعة، وحضرت رئيسة الوزراء تيريزا ماي الاجتماع عبر الفيديو لكونها تقضي عطلتها بالخارج، وقال متحدث باسمها إن “مستوى التهديد الإرهابي لا يزال عاليا وإن حادثة البرلمان صادمة”.

وطالبت ماي مواطنيها بالبقاء يقظين، مشيرة الى  أن القوات الأمنية أحبطت 13 مخططا أمنيا على يد “متشددين” منذ مارس/آذار 2017، وأحبطت 4 مخططات أخرى على يد اليمين المتطرف خلال نفس الفترة.

ذكرت مصادر في الشرطة أنه تم اعتقال السائق في الموقع بعد لحظات، وهو في العشرينات من عمره  بينما تم إسعاف ثلاثة مصابين جراء الإصابة بجراحات طفيفة.

ولاحقا أعلنت الشرطة رفع حالة التأهب الأمني في كل أرجاء البلاد، كما رُفع الطوق الأمني حول البرلمان بعد ست ساعات من الواقعة، وفُتحت محطة وستمنستر لقطارات الأنفاق القريبة من البرلمان بعد إغلاقها لكن ظلت الشوارع المحيطة بالمبنى مغلقة.

وذكرت الجزيرة انه “لم يتم تحديد دوافع السائق رسميا، وهو غير معروف لجهاز المخابرات المحلي أو لشبكة مكافحة الإرهاب البريطانية. لكن الشرطة كشفت عن هويته فقالت إنه بريطاني”.

المصدر: الجزيرة

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *


3 + = ten

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>