استراليا تجرِّد خمسة استراليين من جنسيتهم بسبب تورطهم مع داعش


 

قال وزير الشؤون الداخلية بيتر داتون، اليوم الخميس، ان 5 استراليين جرّدتهم بلاده من الجنسية الاسترالية لتورطهم مع تنظيم داعش ومشاركتهم في نشاطات خطيرة متعلقة بالارهاب.

ولفت داتون في حديث الى AW الى “اننا  توصلنا الى قرار بشأن هؤلاء الخمسة بانهم شاركوا في نشاطات ارهابية خطيرة”.

واضاف  لذا فان “استراليا ستصبح أكثر امنا بعدم عودة هؤلاء اليها”.

ان الاستراليين الخمسة الذين تم تجريدهم من الجنسية تتراوح اعمارهم بين ال 20 وال30 من العمر لكن لم يعلن داتون عن اسمائهم.

ان الاسترالي الوحيد الذي سحبت منه استراليا الجنسية بموجب قوانين مكافحة الارهاب التي مّررتها الحكومة عام 2015 هو خالد شروف، الذي صدم العالم عندما نشر صورا لابنه الذي يلغ من العمر 7 سنوات يحمل رأسا مقطوعة.

ان قوانين الارهاب الجديدة تعني ان اي استرالي يحمل جنسية مزدوجة سيتم تجريده من الجنسية الاسترالية اذا ثبت بالادلة انه له ارتباط بنشاطات ارهابية، لانه بذلك لن يبق بدون هوية.

واكد داتون على التزام  استراليا بالمحافظة على الاستقرار الامني،  قائلا” اننا نفعل ذلك من خلال ابقاء هؤلاء بعيدا عن حدود بلادنا”. 

واشار الى ان عملية سحب الجنسية من الخمسة بدأت في العام الماضي مشيرا الى ان عملية تقصي المعلومات المخابراتية عنهم والوصول الى الادلة تستغرق وقتا طويلا.

واردف بقوله ان المزيد من الاشخاص سيواجهون سحب الجنسية منهم لاحقا لكن العدد ليس كبيرا. 

وختم بقوله” ان عددا من الاستراليين الذين غادروا استراليا للانضمام الى تنظيم داعش في الشرق الاوسط قتلوا في المعارك”.

المصدر:ABC news

والصورة:Abc news

موقع الاخبار الاسترالية اللبنانية

جميع الحقوق محفوظة

للمزيد من الاخبار الاوسترالية باللغة العربية استمعوا الى “صبحية مع سوزان حوراني” يومياً من السابعة والنصف -الحادية عشرة صباحاً عبر صوت الغد 

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *


8 + = nine

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>