بعد هجوم إرسلان على جنبلاط الاخير يردّ


 

ردّ االنائب وليد جنبلاط بعد الهجوم الذي شنّه النائب طلال إرسلان عليه في تغريدة له عبر “تويتر” قائلًا: “عذراً يا مير لماذا هذا الاستنفار الدائم واستخدام كلمات لا تليق بالتخاطب السياسي .كم من مرة هاجموني ولم ارد واعذرني ان اقول لك انني لا ارافق من تسميهم اوباش، ثم لماذا تصنيف الناس ومن نحن لنصنف الناس، فلنفكر سويا كيف نخلق فرص عمل، كيف ننهي جرح الشويفات بعد تسليم المطلوبين. شكراعذرا”.

 

امّا رئيس حزب التوحيد وئام وهاب غرّد قائلا: “أوافق الأستاذ وليد جنبلاط بالكامل على أن لا أحد يملك الحق بالتصنيف الطبقي للناس وأتمنى على الوزير أرسلان الخروج من هذه التصنيفات وعلينا الخضوع لإرادة الناس وعدم التمسك.

فقد صدق رسول الله ص. حين قال :

إن رائحة الجعلان أفضل من رجل لا شيء يتفاخر فيه إلا نسبه”.

 

وتابع: “أتمنى على الوزير إرسلان التفكير ملياً بأسباب تراجع أرقامه في الإنتخابات والتصحيح بدءاً من الشويفات بدل الإستمرار في إستنفار الغرائز فالدروز ملوا من خطاباتنا فلنقدم لهم فرصاً أفضل للعلم والعمل والحياة الكريمه فالتفاخر بماضٍ مجيد لا يبني وحده مستقبل جيد.”.

في وقت لاحق غرّد رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني وزير المهجرين طلال ارسلان عبر “تويتر”، بالقول: “عذراً يا بيك ما بحياتنا ببيتنا سمحنا بتصنيف الناس لكن أنت من صنّفهم والدروز وكل لبنان بات يعرف بماذا تصفهم حتى أنني أخجل بالبوح بها، وطبعاً فهمت قصدي جيداً …

أما فيما خَص فرص العمل فثمّة الأهم وهي حقوقنا الضائعة أو بالأحرى التي ضيعت … دعوتك من ثلاث سنوات في جلساتنا الخاصة، ووجهت لك خمس دعوات في الاعلام لنضع معاً حداً للإنحدار الكامل للوضع الدرزي في الدولة لكن لم تستجب …

وفي ما خَص اشتباك الشويفات إسمح لي أن أقول لك بكل موضوعية وشفافية لن أقبل بأي شكل من الأشكال تضييع البوصلة وتضليل الرأي العام، هنالك مسبب ومحرّض هو الذي أشعل الفتنة في الشويفات …

أتمنى عليك يا بيك أن تضع إصبعك على الجرح من دون محاولة إخفاء الأدلة الدامغة والمصورة والتي لا تحمل أي اجتهاد … وشكراً لرحابة صدرك”. 

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *


nine × = 45

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>