انتقم من زوجته الأمريكية بقتل طفلتيه والانتحار


 

 

قرر تونسي يدعى “حمدي روين” يعيش في الولايات المتحدة الأمريكية الانتقام من مطلقته الأمريكية بعد خسارته حضانة ابنتيه عقب خلاف قضائي استمر سنوات.

وأقدم المهاجر التونسي (46 عامًا) على قتل ابنتيه صوفي وسارة (البالغتين 12 و 9 أعوام)، ثم الانتحار، حيث عثرت الشرطة عليه ميتًا في مقعد سيارته الخلفي، وبجانبه ابنتاه اللتان كانتا تصارعان الموت.

وأكدت الشرطة الأمريكية وفاة الابنتين في المستشفى، وأن الأب هو الذي ارتكب الجريمة، ثم أقدم على الانتحار، فيما لم تكشف الشرطة عن كيفية إقدامه على قتلهما داخل السيارة، فيما رجحت مصادر إعلامية أنه ربما دس السم لابنتيه اللتين بقيتا على قيد الحياة لساعات معدودة قبل أن تفارقاها، ثم انتحر بذات الطريقة.

وذكرت الشرطة أن دافع الجريمة كان بسبب خلاف قضائي منذ سنوات مع طليقته الأمريكية حول حضانة الابنتين، بعد أن حصلت على حضانتهما بسبب سجله، حيث إنه “مدمن على احتساء الخمر واعتاد على ضرب طليقته وتهديدها”.

وكانت المحكمة سمحت لروين برؤية ابنتيه فقط في عطلة نهاية الأسبوع، مع إبقائهما مقيمتين في منزل والدتهما، وهو ما حدث حين اصطحبهما الأحد الماضي إلى نزهة بسيارته، قبل أن يرتكب جريمته البشعة.

وكالات

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *


4 × = thirty two

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>