زجاجة النبيذ التي أسقطت الرئيس


 

images-2

 الكاتب : سوزان حوراني

لم يكن يعلم رئيس حكومة نيو ساوث ويلز باري اوفاريل أن زجاجة النبيذ التي تلقاها كهدية بعد فوز الائتلاف في الانتخابات في ابريل ٢٠١١  ستؤدي الى إنهاء مسيرة بدأها منذ عشرات السنين خلالها تبوأ منصب زعامة حزب الاحرار لمدة خمسة عشر عاما.
ولم يكن يدري أن تلك الزجاجة ستكون سببا لعدم مشاركته وزوجته روزماري في استقبال العائلة الملكية الأمير وليام ودوقة كانبريدج ونجلهما الامير جورج في المطار وقضاء بعض الوقت مع الزوار الملكيين في احتفال امام الأوبرا هاوي بعد ظهر أمس الأربعاء حيث قام باستقبالهم حاكمة نيو ساوث ويلز ماري بشير وزوجها السير نيك شحادة وممثل حكومة نيو ساوث ويلز دون هاروين .
ولم يكن يعلم ايضا أن مفوضية مكافحة الفساد التي لطالما أيَّدها ودعمها ستكون وراء تنحيه.
ولا نستطيع وضع اللوم على الذاكرة الضعيفة التي خانته ولم يتذكر واقعة تلقيه الهدية إنما الواقع المرير الذي جرَّه الى التحقيق ومن ثم اضطراره للاستقالة.
ولا بد من الإشارة أن رئيسنا يملك من العزة والكرامة وحس المسؤولية ما يكفي لتحمل نتيجة خيانة الذاكرة التي ألمته لانه لا يمكن ان يسمح بتحمل حزب بكامله جاء الى الحكم بعد خمسة عشر عاما مسؤولية خطاء ارتكبه.
وبين ردود الأفعال التي أشارت بعضها أن اوفاريل أخطاء بتقديم استقالته وأخرى جاءت على لسان رئيس الوزراء قائلا إنه فعل الصواب وأن تصرفه يعتبر فعل للنزاهة نتساءل فعلا لماذا يجب ان يكون الثمن الاستقالة. الا يحق لأي منا ان ينسى .ام ان النسيان هو فقط مرض الشعب. فنحن ننسى ما تناولناه من طعام في نفس اليوم فكيف اذا كانت زجاجة نبيذ تم استلامها  منذ سنوات.
لقد أصبحت نوتة الشكر دليلا على سقوط الرئيس مع انه لا تصويب ضده حيال اي موضوع يتعلق بالفساد من قبل مفوضية مكافحة الفساد ICAC .واوفاريل يصر انه لا يذكر زجاجة النبيذ الغالية لانه لا بد ان يذكرها كونها ذي قيمة.
ونتساءل أيجوز استقالة رئيس نشيط عُرف  بنزاهته بسبب خيانة الذاكرة؟
لقد شهد رئيس حكومة نيو ساوث ويلز باري اوفاريل امام المفوضية  المستقلة لمكافحة الفساد حيث ان الرجل الذي مارس الضغط من اجل التوصل لعقد قيمته مليار دولار رئيس Australian Water Holding , Nick Di Girolamo قام بوضع اللوم على عدة اخطاء ارتكبت أدت الى توجيه فواتير استخدام خدمة الليموزين وهدايا الأعراس ورسوم ممارسي للضغط الى Sydney Water . والمعلوم أن المفوضية تحقق بعملية ممارسة حكومتي الاحرار والعمال الضغط في محاولة لاستحواذ عقد اوستراليان واتر هولدينغز والذي كان سيدرّ  الملايين من الدولارات لصالح عائلة عبيد والسناتور الأحراري أرثر سينودينوس.
ونذكر انه في يناير كانون الثاني من العام ٢٠١٢ منحت شركة سيدني  واتر عقدا مدته ٢٥ عاما لشركة اوستراليان واتر هولدينغز قيمته حوالي مئة مليون دولار وأصر باري اوفاريل ان هذا العقد منح لتجنب التقاضي.
وتجدر الإشارة أن كلا من رؤساء الحكومات نايثن ريز وموريس ييما وكريستينا كينيلي قدموا افاداتهم حول التحقيق.
وقد اصبح باري اوفاريل رابع رئيس حكومة يتم مطالبة شهادته امام المفوضية.ويأتي مثوله امامها عقب الكشف عن لقاء جمع بينه وبين وزير المالية السابق غريغ پيرس من جهة، وبين المتبرع الليبرالي نيك دي جيرولامو الذي هو رئيس AWH في أيار عام ٢٠١١.
في بلد ديموقراطي كأستراليا  لا نستغرب سقوط الصقور عندما يخطئون فالعدالة لا تستثني احدا هنا. ولقد علمتنا الأيام ان كل شخص مهما علت مراتبه يُحاسب والدليل جر اكبر الشخصيات السياسية الى التحقيق بداء من رئيسة الوزراء السابقة جوليا غيلارد ورئيس الوزراء السابق كيفن راد اللذين مثلا امام مفوضية شكلت للتحقيق في قضية الپينك باتز الى قضية الفساد التي تناولت احد اصحاب ميزان القوى في نيو ساوث ويلز عبيد والذي أدين باحدى القضايا التي تحقق بها ICAC علما انه حتى الان لم يصدر من النيابة العامة والشرطة أية تهمة ضده وصولا الى شخصيات اخرى جرهم التحقيق وأدى الى استقالتهم كآرثور سينودينوس.
اختم بالقول انه في المرة القادمة على كل شخصية سياسية التفكير مرتين قبل قبول هدية لانها قد تكون سببا للإطاحة بمستقبله.بالاضافة الى عدم التهور والوقوع في اخطاء لان الفساد لا مكان له فهو ربما يستمر لفترة لكنه لا يعيش. ونضع اخيراً ثقتنا بان تلك العدالة ستأخذ مجراها وتعاقب الرؤوس المدبرة للفساد ومرتكبيه ايضا وليس فقط من جر الى التحقيق دون ادلة وبراهين على حصول اخطاء. والسؤال من هي الشخصية المقبلة التي ستطيح بها اكبر قضية فساد في الولاية؟
 ALN
Source of photo: abc.net.au

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *


× six = 18

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>