بري أجرى محادثات مع تواديرا واتفاق على تشجيع المغتربين والاقتصاديين والمستثمرين


 

أكد رئيس مجلس النواب نبيه بري الاتفاق مع رئيس جمهورية افريقيا الوسطى فوستين ارشانج تواديرا على التعاون لتشجيع الاستثمارات اللبنانية وتعزيز دور المغتربين اللبنانيين، منوها بالتعاون والعلاقات الثنائية بين البلدين.

ورحب تواديرا بزيادة عدد المستثمرين اللبنانيين في بلاده على مختلف الصعد، وبمساعدة لبنان لأفريقيا الوسطى والاستفادة من خبرته من اجل الخروج من الازمة القائمة في بلاده.

استقبل بري رئيس جمهورية افريقيا الوسطى ظهر اليوم وعقد معه خلوة، تناولا خلالها التعاون بين البلدين والتطورات.

ثم عقدا اجتماعا موسعا في حضور الوفد الافريقي الرسمي المرافق ووزير مكافحة الفساد نقولا تويني ومدير عام المغتربين هيثم جمعة وعدد من اركان الجالية اللبنانية والاغتراب في افريقيا الوسطى.

وكان أقيم للرئيس الضيف استقبال رسمي، وعرض مع بري ثلة من شرطة المجلس وموسيقى قوى الامن الداخلي التي عزفت النشيدين الوطنيين للبلدين.

مؤتمر صحافي

وقال بري في المؤتمر الصحافي المشترك مع رئيس جمهورية افريقيا الوسطى: “نرحب بفخامة الرئيس الذي شرفنا بهذه الزيارة، ومعلوم مدى فضل افريقيا على لبنان وعلى المغتربين اللبنانيين في كل انحاء افريقيا، ولها فضل كبير على تعويض الحرمان الذي حصل في لبنان لمدة طويلة. كان هناك كلام صريح وواضح لأن هناك أمورا عديدة متشابهة بين لبنان وافريقيا الوسطى، أكان في الموضع الذي يتعلق بالخلافات التي كانت قائمة والتي هي في طريق الحل ان شاءالله كما حصل في لبنان، أم في موضوع قوات الامم المتحدة الموجودة في افريقيا الوسطى. ولدينا جالية لبنانية نحترمها ونفتخر بها، عددها ليس كبيرا ولكن الحمدلله فإن كل لبناني عندما يخرج من لبنان، يخرج بحال ويعود بحال آخر مع الأسف الشديد، لان ليس هناك قيود سوى الانسان وعمله”.

وأضاف: “اتفقنا مع فخامة الرئيس، وهذه هي رغبته، على ان يكون هناك تشجيع للمغتربين والاقتصاديين والمستثمرين للاستثمار في افريقيا الوسطى، وفخامته والحكومة على أتم الاستعداد، وهو يرحب بتوجه جمعية المصارف او جمعيتي التجار والصناعة الى هذه البلاد العظيمة التي كان لها الفضل الدائم على لبنان واللبنانيين، وهذه ليست المرة الاولى”.

ثم قال رئيس جمهورية افريقيا الوسطى: “أود أولا باسم الوفد وباسمي ان اتوجه اليكم بالشكر بكل محبة واخلاص لهذا الاستقبال، انه استقبال ودي وحار واخوي، وكذلك للمباحثات التي اجريناها. وخلال الخلوة التي عقدناها عرضنا اهداف زيارتنا، وكما تعلمون لقد أتينا الى لبنان لكي نشارككم خبراتكم، ونعرف في ماض حديث واجه لبنان اوقاتا صعبة، لكنه تمكن من استعادة عافيته، ونحن في حاجة الى هذه الخبرة لاننا نعبر اوقاتا صعبة، وشعبنا ايضا يود ان يخرج من هذه الازمة ونرغب عبر هذه المحادثات ان نتعلم منكم كثيرا للخروج من ازمتنا. ونعرف ان لبنان يتمتع بقدرات كبيرة، خصوصا في مجال الاستثمارات والشركاء في لبنان التي يمكنها مساعدتنا لان هناك مشكلة في عدم النمو والتطور، ونود ان نتعاون مع قطاع ديناميكي، ونعمل حاليا لتحسين مناخ السفارة والاعمال لكي نجلب مستثمرين وشركاء يرغبون في الاستثمار في افريقيا الوسطى لديهم امكانات في هذا المجال. ولدينا في افريقيا الوسطى عاملون ومستثمرون لبنانيون يساهمون في انماء واحياء الاقتصاد، ونرغب في توسيع هذه الامكانات لان بلدنا يقدم امكانات كثيرة في مجالات عديدة، لذلك نحن مهتمون لانكم تعهدتم بدعم هذا التوجه والابقاء على التواصل الدائم بقيادتكم ايضا على مستوى الشراكة وعلى مستوى المصارف ومستثمرين آخرين”.

وختم: “هناك امكانات لتعزيز الاعمال بالنسبة الى لبنان وافريقيا الوسطى. ونود ان نشكركم لاستعدادكم والدعم الذي تساهمون به في هذه الديناميكية، ونحن ايضا مستعدون لتشجيع ذلك وتشجيع مجيء شركاء من لبنان الى افريقيا الوسطى. واعتقد اننا سنعقد هذا المساء اجتماعا مع غرفة التجارة اللبنانية، وباستطاعتنا التحدث ايضا عن الامكانات التي تقدمها افريقيا الوسطى في هذا المجال”.

واستقبل الرئيس بري بعد الظهر وفدا من طلاب حركة “أمل” الذين يتابعون دراساتهم الجامعيه في مختلف الاختصاصات في الجامعات الايرانية.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *


two × = 16

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>