ما هي حقيقة اقفال ترامب الخط في وجه رئيس الوزراء الاوسترالي؟


 

نفى رئيس الوزراء الأوسترالي مالكولم تورنبول  التقارير التي ذكرت أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أقفل الخط بوجهه بعد سجال بينهما على خلفية اتفاق حول اللاجئين أبرمته أوستراليا مع الرئيس الاميركي السابق أوباما.

 وفيما زعمت صحيفة “الواشنطن بوست” أن ترامب هاجم تورنبول بسبب إصراره على ضرورة التزام الولايات المتحدة باتفاق لتبادل اللاجئين أُبرِم مع أوباما في العام الماضي الا ان تورنبل اكد ان الرئيس الاميركي لم يقفل الخط بوجهه مؤكدا ان الاتصال كان وديا مع التزام الإدارة الأميركية الجديدة بالصفقة، مضيفا أنه بغض النظر عما يكتبه الرئيس الأميركي في حسابه على “توتير”، تلقت أوستراليا تأكيدات على صمود الصفقة من قبل المتحدث باسم ترامب شون سبايسر الذي قال ان ادارة ترامب ستعيد توطين اللاجئين لكن  سيخضع طالبي اللجوء للتدقيق الشديد. يأتي هذا بعدما وصف ترامب الاتفاق في تغريدة عبر حسابه على توتر بالغبي. وقال انه سيدرس “الاتفاق الغبي”.
وافادت المعلومات ان ترامب عمد إلى قطع الاتصال بعد 25 دقيقة فقط، على الرغم من أنه كان من المقرر أن تستمر المكالمة لمدة ساعة كاملة.

يذكر أن اتفاق إعادة توطين اللاجئين أُبرِم العام 2016 بين أوستراليا وإدارة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما. وقد وافقت واشنطن بموجبه على إعادة توطين 1250 طالب لجوء محتجزين في جزيرتي بابوا غينيا الجديدة وناورو في المحيط الهادئ. وفي المقابل، تعيد أوستراليا توطين اللاجئين من السلفادور وغواتيمالا وهندوراس.

الصورة: سكاي نيوز

 

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *


− one = 7

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>