انتخابات نيو ساوث ويلز: عدد قياسي من ابناء الجالية العربية واللبنانية في المعركة : هل يحققون النصر ؟


 

الكاتب: سوزان حوراني

يتوجه الناخبون في نيو ساوث ويلز غداً السبت الى صناديق الاقتراع للتصويت في الانتخابات بعد حملة شرسة قادها الحزبان الكبيران بقيادة رئيس حكومة نيو ساوث ويلز مايك بيرد وزعيم المعارضة في الولاية لوك فولي خلالها ركزا على الوعود الانتخابية وتمويلات المشاريع استقطابا لأصوات الناخبين التي ستحدد النصر. ولأول مرة في تاريخ اوستراليا نشهد عددا قياسيا من أبناء الجالية العربية واللبنانية بوجه خاص يخوضون المعركة الانتخابية. وعلى الرغم من وصول عدد كبير منهم الى مناصب مهمة سابقا الا انه من المتوقع هزيمة الشريحة الاكبر منهم في هذه الانتخابات.

ويرى المراقبون والمحللون ان النصر المؤكد ينتظر بيرد غداً مع خسارة ما يقارب ال10 مقاعد على الرغم من حملة التخويف التي مارسها حزب العمال حيال خصخصة قطاع الطاقة مدعيا ان الحكومة مع هذا المشروع الهادف لتمويل الوعود سيصبح هذا القطاع بعيدا عن تحكم الحكومة وهو امر غير صحيح لان 49% فقط من قطاع الطاقة سيتم خصخصتها فقط والنية بتأجير الأسلاك ليس الا. وبالمقابل يرى البعض ان زعيم المعارضة لوك فولي الذي هبط الى الانتخابات بالمظلة عن طريق اختياره للترشح عن مقعد أوبرن العمالي الآمن ما أدى الى الاعتزال المبكر لعضو الحزب باربارا بيري سيواجه الهزيمة في الانتخابات الا انه سيفوز بالمقعد بفارق ضئيل.

وكان لافتا ترشيح حزب الاحرار لعدد من ابناء الجالية في الانتخابات ومنهم: جورج زخيا عن مقعد بانكستاون وعضو المجلس البلدي مظهر حديد عن مقعد ليفربول وشربل صليبا عن مقعد فيرفيلد وروني العويك عن مقعد أوبرن بالاضافة الى النائب طوني عيسى الذي يخوض الانتخابات مجددا للمحافظة على مقعد غرانفيل.

اما عن حزب العمال يخوض مدير مدرسة بانشبول السابق جهاد ديب الانتخابات عن مقعد لاكمبا ويتوقع فوزه  بامتياز.

وقد لوحظ اختيار الاحزاب الصغيرة  لعدد قياسي هذا العام من المرشحين،  ولأول مرة في اتتخابات 2015 كالحزب المسيحي الديموقراطي وحزب “لا لضريبة الارض” حيث رشحوا 93 شخصا عن كل مكتب انتخابي في الولاية لزيادة ظهورهم على الاوراق الانتخابية وللفت الانظار. وكسر الحزب المسيحي الديموقراطي برئاسة عضو المجلس التشريعي فريد نايل الرقم القياسي باختياره ثلاثة مرشحين من الجالية اللبنانية المارونية وهم: لارا طوق سليمان عن منطقة غرانفيل، طوني عيسى عن منطقة كانتربيري وسيمون خوري كمرشح لعضوية المجلس التشريعي بالاضافة الى اختيار ابناد من الجالية العربية كجورج الضهر مرشح عن منطقة لاكمبا، جوليت نصر في بانكستاون، مينا حنا في بلاكتاون، سارا رمسي في كامبلتاون، كمال بطرس في باراماتا، لينا الداغ في روكدايل، ادوارد رويال في فيرفيلد، فيوليت عبدالله في ايست هيلز، جاكي شيحا في ماروبرا، سام جرجس في بروسبيكت، مات عطية في ليفربول، وإلين اداي في سيدني.

كما ترشح عدد من ابناء الجالية كمستقلين وهم: احمد قيس عن مقعد أوبرن وجايسون خوري عن مقعددريموين 

وترشح جون عجاقة وزير شؤون ذوي الاحتياجات الخاصة مجددا لعضوية المجلس التشريعي عن منطقة ردفرن فيما ترشح عضو المجلس التشريعي شوكت مسلماني لعضوية المجلس عن منطقة روكدايل.

ولفت هذا العام ترشح عدد من ابناء الجالية المصرية والعراقية والأردنية ومنهم النائب اندرو روحان عن منطقة سميثفيلد وجمال داوود عن الخضر في روكدايل وغيرهم.

وكان لافتا في هذه الانتخابات المعركة الشرسة التي قادها المرشحون لكسب الأصوات والأساليب الذكية لجذب الناخبين . فعلى سبيل المثال رصدنا قيام زعيم حزب العمال لوك فولي باستخدام صورة لجهاد ديب معه في الإعلانات الانتخابية لانه غير معروف في الأوساط العربية ..

وعلى الرغم من ان عددا من ابناء الجالية سيحقق النصر غداً بحسب الاستطلاعات الا انه في المقابل من المرجح خسارة العديد خصوصا بالنسبة للمرشحين عن الاحزاب الصغيرة.

وفيما رجح البعض فوز طوني عيسى عن مقعد غرانفيل الا انه يرى البعض انه قد يواجه الهزيمة في وجه جولي فين وذلك ان الأصوات من ابناء الجالية ستتوزع عليه وعلى مرشحة الحزب المسيحي الديموقراطي لارا سليمان طوق الذي من شأنه ان يؤثر سلبا خصوصا مع قرار عدم منح الأصوات التفضيلية اليه على القسيمة الانتخابية.

غداً السبت بعد السادسة مساء موعد الاستحقاق ونتمنى لجميع ابناء الجالية العربية التوفيق أملا برفع اسم بلدهم الام في الاغتراب وخدمة للشعب في مناطقهم.

Image: SMH

 australianlebanesenews.com.au

 australianlebanesenews.com.au / ALN

جميع الحقوق محفوظة

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *


eight + 8 =

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>