نيو ساوث ويلز في قبضة اطلاق نار وآخر ضحية بلال طه وارتفاع عدد عمليات اطلاق النار الى 16


 

رفعت عملية تصفية الشاب بيل طه (34 عاما) التي تمت بدم بارد وعلى مرأى من والدته عدد عمليات اطلاق النار في ولاية نيو ساوث ويلز الى 16 هذا العام.

وقُتل بيل طه بعد تعرضه لخمس طلقات نارية عند الساعة السادسة وعشرة دقائق مساء الاحد في درب منزل العائلة في كونديل بارك. 

وتأتي عملية اطلاق النار بعد 24 ساعة من اصابة بلال فتروني وهو مساعد لجورج أليكس بطلقين ناريين في ظهره وصدره في شارع وانجي في غرينايكر.

وقتل ثلاثة اشخاص وتعرض 10 اخرون لإصابات جراء اطلاق النار عليهم في هذا العام . وهذه الارقام لا تشمل ضحايا حصار سيدني في مارتن بلايس.

وقال ضابط كبير في شرطة نيو ساوث ويلز:” انه بين تلك الجرائم هناك 2-3 منها غير مرتبطة ببعضها معتبرا “انه على ما يبدو انها نزاعات عائلية لها علاقة بالمخدرات”.

“واكد ان لا علاقة لعصابات البايكيز بهذه القضية”.

وتعتقد الشرطة ان مقتل بلال طه هو نتيجة خلاف على ديون حول المخدرات مع عائلة اخرى مشيرة ان عمليات اطلاق النار على فتروني غير مرتبطة بعملية قتل طه”.

وقالت الشرطة:” ان بعض اعضاء عائلة طه معروف لدى الشرطة وقتله له علاقة بعمليتين اطلاق نار في نفس الليلة في شوارع مجاورة في اوكتوبر.

ويعتقد ان بعض اعضاء عائلة طه لهم علاقة بنزاع مع اسرة منافسة لها.

وقد اطلقت الشرطة مذكرة تفتيش امس لمنزل آخر لكنها لم تعتقل احد.

يذكر ان طه يعمل في قطاع البناء ويدير شركة خاصة به.

الرجاء ذكر المصدر الأصلي للخبر و australianlebanesenews.com.au / والمترجم عند استخدام الخبر وقراءته عبر وسائل إعلامية.

ترجمة: سوزان حوراني ALN 

المصدر: Daily Telegraph 

جميع الحقوق محفوظة

الرابط للخبر الاصلي:http://www.news.com.au/national/nsw-act/nsw-in-the-grip-of-shooting-spree-as-latest-gunshot-victim-bill-taha-dies-in-a-mouthful-of-bullets/story-fnii5s3x-1227169595872

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *


two − 1 =

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>