جديد اسرار سيدني: لماذا لم تصل وتوزع دروع الشعراء اللبنانيين في اوستراليا بعد؟ ضغوطات تؤدي الى تلاسن كاد يصل الى الاشتباك بالأيدي بين كوادر في الجالية والى تغيير برنامج مؤسسة معتمد سنويا.


 

1 – بعد طلب وزير الثقافة روني عريجي من مساعديه بتحضير دروع للشعراء اللبنانيين المقيمين في اوستراليا على وجه السرعة بغية نقلها وتسليمها بأقرب وقت لم تصل الدروع بعد. ويثار الى انه يتم اعادة النظر بالأمر او القيام ببعض التعديلات!

لقد مر اربعة اشهر على هذا الامر ولو ان الدروع ستُرسل عبر الباخرة لكانت وصلت منذ اشهر.

وسألنا بعض المقربين من جمعية إنماء الشعر العامي العربي في اوستراليا حول الامر، فقال انها ستوزع ربما مع بداية السنة الجديدة وهو خلافا لما تم تداوله سابقا بانها ستوزع في شهر تشرين الثاني الذي يشارف الى نهايته اليوم. ومن جهة اخرى ذكر لنا مصدر في لبنان ان هذا الامر قد لا يحصل لكننا لم نعلن عن الامر او نعلق عليه لحين التأكد لكن على ما يبدو ان التوقعات شبه معقولة حيث ان التأخير بوصول الدروع وتسليمها كبير. كما ان ما اشرنا اليه في اسرار سابقا فعل فعله وادت الضغوطات بحسب المصدر لتأخير حصول هذا الموضوع وربما اجراء تعديلات حوله. كما علمنا ان زيارة الوزير ايضا الى سيدني قد ذهبت في مهب الريح حيث توقع البعض حضوره لكننا لم نسمع اي جهة تقوم بالتحضير لها وسألنا المعنيين بالأمر الذين اكدوا لنا انه كان يتم التفكير بتوجه معالي الوزير عريجي الى ملبورن وليس سيدني لكن لا تحضيرات حالية حول هذه الزيارة.

2 – قال لنا مصدر مقرب من مؤسسة ان الضغوطات اجبرتهم على تغيير تقليد تطبقه كل عام في حفلها السنوي بمناسبة عيد الاستقلال وكان واضحا في الحفل حيث ان الشق المتعلق بالجوائز تم تغييره.

3 – تمارس ضغوطات من اجل استبعاد شخصية عريقة في حزب العمال في غرب سيدني واستبدالها بوجه جديد لا خبرة سياسية له. وقال لنا مصدر سياسي انه اكبر خطاء يمارسه الحزب حيث لا يمكن ان تكرم من اعطاك نجاحا باسبتعاده واستبداله وهذه خطيئة سياسية لا تغتفر كما قال.

4 – “في الأشهر القليلة المقبلة سنشهد ولادة جمعية “الطق حنك” وبعدها انتظروا ولادة جمعية اخرى بنفس الاسم “طق حنك”ايضا، هكذا في الجالية بدلا من السعي لانجاح الجمعية واختيار المؤهلين لإدارتها واشراك من يحق له في أعمالها، يتم السعي وراء الصور والكرسي والتغطية الاعلامية والشهرة والظهور فيغيب الاتحاد للعمل وتحقيق اهداف الجمعية ويسود منطق “الانا او لا احد” ما يؤدي الى انقسام الجمعية والأمثلة كثيرة. وقريبا ستشهدون جمعية او مؤسسة او رابطة بمثابة دليل قاطع على ما نتكلم عنه”، وفقا لناشط في الجالية.

5 – انتقد احد الناشطين في السياسية والمجتمع اللبناني الاوسترالي حفلا أقيم بحضور البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي معتبرا ان الحفل بأكمله كان تمجيدا لأعمال ونشاطات وامجاد الداعي للحفل من التقرير عن الداعي الى الفيلم المصور….كما اشار الى قلة التغطية في الاعلام الاوسترالي لزيارات المسؤولين اللبنانيين واضعا اللوم على المسؤولين في الجالية متهما اياهم بالتقصير من حيث اصدار بيانات صحفية باللغة الانكليزية عن كافة النشاطات المهمة وإرسالها الى الصحافة الاوسترالية.

6 – تنوي الحكومة بعد الانتقادات بسبب شراء الاجانب لاراض واسعة في اوستراليا الى اصدار المزيد من القرارات وجعل الامر اصعب للتملك بالنسبة للاجانب. 

7 – شركات كولز ترغب بيع اللوتو ايضا فجاء الرد من قبل المؤسسات التي تبيع اليانصيب اننا لن نقبل بذلك وسنحاربها حتى اخر رمق.

8 – علت اصوات المجتمعين في احدى المجالس الخاصة وكاد الامر يتحول الى التضارب والاشتباك بالأيدي لولا تدخل طرف وقور في الوقت المناسب. والسبب ممارسة ضغوطات لتنفيذ اجندة احد المتمولين.

9 – علمنا ان الحفلة السنوية لتيار المردة التابع ل8 اذار ستجرى في 14 اذار 2015. (ما هذه الصدفة)

المصدر: ALN

Image: Sydney Captain Cook Photo Source: Internet

جميع الحقوق محفوظة

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *


two × = 6

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>